قوانين كرة القدم الهامة كورة اون لاين

تحتوي كرة القدم على قوانين تم وضعها من اجل سير لعبة كرة القدم بالطريقة المنظمه والسلسة للعبه وتماشيا مع استحداثات الزمن وقد كان للاتحاد الانجليزي السبق الاول في وضع هذه القوانين عام 1963م وقد طرات على هذه القوانين تعديلات متكررة لبعض قوانينهامن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لتناسب  مع العصر الحالي ولتناسب لعبه رياضيه منظمه من جميع الجوانب والمتغيرات حيث ان كرة القدم  رياضة جماعية تلعب بين فريقين يتكون كل منهما من 11 لاعب بكرة مُدورة ويلعب كرة القدم 250 مليون لاعب في أكثر من 200 دولة حول العالم فهي بهذا الرياضة الأكثر شعبية وانتشاراً في العالم تلعب  كرة القدم في ملعب مستطيل مع مرميين في جانبيه الهدف من اللعبة هو إحراز الأهداف عبر ركل الكرة داخل المرمى وسوف يتم توضيح القوانين وهي كالتالي:-

ملعب كرة القدم

ملعب كرة القدم هي المساحة التي تقام عليها لعبة كرة القدم وتغطى ارضيتها بطبقة خضراء مصنوعة من  من العشب وتسمى (ساحة اللعب) ويضمه في أحيان كثيرة مدرجات ومرافق في مجمع يسمى الاستاد او المدينة الرياضية تبلغ أبعاد ملعب كرة القدم 110الي130ياردة طولاً في 50 الي 100 ياردة عرضًا ويحيطها خطي التماس على الجانبين، وخطي المرمى عند الطرفين وكذلك المرمى توضع في وسط خط المرمى يتكون من عارضتان عموديتان كل منهما يبلغ طولها (2.44 متر) وعارضة أفقية يبلغ طولها 7.32 متر و سمكها 12 سم مثل خطوط الملعب توضع عادة الشباك خلف المرمى بحيث يجب أن تكون العوارض بيضاء ومصنوع من الخشب أو معدن ويكون الهدف مسجل عندما تتخطى الكرة خط المرمى بين العارضتين.

منطقة المرمى:  يتم تحديد منطقتي المرمى عند كل من نهايتي ميدان اللعب على النحو التالي يرسم خطان عموديان بزاوية قائمة على خط المرمى على مسافة 16.5م من الحافة الداخلية لقائمي المرمى ويمتد هذان الخطان داخل الملعب على مسافة 16.5م ثم يوصلان بخط مواز لخط المرمى وفي داخل هذه المنطقة (منطقة الجزاء) توضع علامة الجزاء على مسافة 11م من نقطة منتصف المرمى بين قائمي المرمى وعلى بعد متساو عنهما ويتم رسم قوس من دائرة نصف قطرها 9.15م خارج منطقة الجزاء.

الملابس : يشير  الي جميع الملابس والاكسسوارات والملحقات التي يستخدمها لاعبين ومنظمين وحكام وغيرها بما يتعلق بلعبة كرة القدم والمنصوص عليها في قانون رقم 4 من قونين  لعبة كرة القدم حيث انه في لعبة كرة القدم يستخدم كل فريق زي موحد بلون مختلف عن الفريق المنافس ويتم وضع أرقام على ظهور قمصانهم ما بين 1 الي 25 في البطولات الرسمية بينما في الأندية والمباريات الودية يسمح باختيار ارقام من 1 الي 99 تطورت كرة القدم بشكل كبير منذ نشأة هذه الرياضة  حيث ارتدى اللاعبون وقتها القمصان القطنية السميكة وياقات عريضة وثقيلة والأحذية من جلود ضخمة وسميكة وفي القرن العشرين أصبحت الأحذية أخف وزنا و أكثر ليونة وأصبحت السراويل قصيرة الي منطقة الركبة التقدم الكبير في صناعة الملابس والطباعة سمح ليكون هناك ألياف تركيبية أخف وزنا مع التصاميم الملونة بشكل متزايد ومعقدة مع صعود عالم الإعلانات في القرن 20 بدأت الشعارات الراعية للظهور على القمصان كما يتم بيعها أيضا للجمهور لتحقيق ايرادات مالية للأندية وكذلك تختلف ملابس الحكام بلونها عن ملابس اللاعبين وتتنوع في الوانها من دوري الى اخر فيلبس الحكم غالبا قميص اصفر وسروال اسود وكذالك المساعدان .

حكم المباراة

ويعرف الحكم في كرة القدم انه المشرف على الفعالية الرياضية بحيث تقام المنافسة في إطار قواعد و قوانين اللعبة الرياضية وله سلطة في اتخاذ قرارات من شأنها أن تغير مجرى المباراة هنالك 4 حكام أساسيين في كرة القدم هم:

حكم الساحة (المقرر على كل شيء)

حكم راية أول (وهو يقرر التسلل والضربة الحرة القريبة منه ويفك الاشتباك بين اللاعبين)ويسمى أيضا بمساعد أول

حكم راية ثاني (وهو يقرر التسلل والضربة الحرة القريبة منه ويفك الاشتباك بين اللاعبين) ويسمى أيضا بمساعد ثاني

حكم رابع (وهو الذي يرفع اللوحة الإلكترونية من رقم اللاعبيين الذين يبدلهما والوقت الضائع)

حكم مساعد إضافي أول (يتواجد بجانب المرمى القريب من الحكم المساعد الأول)تم اقراره في أكتوبر 2012

حكم مساعد إضافي ثاني (يتواجد بجانب المرمى القريب من الحكم المساعد الثاني)تم اقراره في أكتوبر 2012م وتختلف درجات الحكام على اختلاف مهامهم حيب المراتب الوطنية إلى اقسام فيما تنقسم دوليا إلى حكام وطنيين وحكام الاتحادات القارية وتنتهي بالدولية.

وقت المباراة

تتكون المباراة الرسمية من نصفين مدة كل منهما 45 دقيقة ويُعرفان بالشوطين كلا الشوطين يجريان بدون توقف أي أن الساعة لا تقف إذا توقف اللعب مؤقتاًبين الشوطين هناك استراحة مدتها 15 دقيقة تُعرف نهاية المباراة بنهاية الوقت الأصلي الحكم هو الشخص المسؤول عن الوقت وهو قد يسمح بتمديد المباراة لوقت إضافي بدلاً من الوقت الذي ضاع أثناء التبديلات أو إصابة أحدهم أو لأي سبب آخر أوقف اللعب هذا الوقت المضاف عادة يسمى الوقت الإضافي أو وقت الإصابة أو الوقت بدل ضائع أو يمكن تسميته أيضاً الوقت الضائع تحديد مدة الوقت الضائع هي أيضاً مسؤولية الحكم الذي يقدره حسب الوقت الذي ضاع الحكم هو من يشير إلى نهاية المباراة الحكم الرابع مهمته أن يعلن الوقت الإضافي حيث يشير الحكم الأساسي إليه كم قرر أن يضيف من الوقت ثم يحمل الحكم الرابع لوحة إلكترونية فيها رقم الوقت الإضافي ليعلم اللاعبون والمشاهدون كم بقي من الوقت الوقت الإضافي قد يمدد طويلاً بواسطة الحكم كان قانون الوقت الإضافي مطلوباً بسبب حادثة وقعت في سنة 1891 في مباراة بين أستون فيلا وستوك سيتي إذ كان أستون فيلا فائز بنتيجة 1-0وعندما بقي دقيقتان على انتهاء المباراة حصل ستوك سيتي على ضربة جزاء ركل حارس أستون فيلا الكرة بعيداً خارج الملعب فاستُغرق وقت لإحضار الكرة حتى انقضت التسعون دقيقة وانتهت المباراة ولم تنفذ ركلة الجزاء ينص نفس القانون على أن مدة الشوط ولو انتهى الوقت الإضافي تمتد حتى تُنفذ ركلة الجزاء أو يعاد تنفيذهاوهكذا لن تنتهي مباراة وهناك ضربة جزاء تنتظر التنفيذ.

في منافسات الدواري قد تنتهي المباراة بالتعادل لكن في المنافسات التي فيها دور خروج المغلوب والتي تفرض وجود فائز تستخدم قواعد مختلفة ومنها قانون أهداف خارج القواعد إذا كانت المباراة ذهاب وإياب كما أن بعض المنافسات قد تعيد لعب المباراة التي كانت نتيجتها التعادل كما أن المباراة التي تنتهي بالتعادل يمكن أن تدخل في الأشواط الإضافية وهما شوطان مدة كل واحد منهما 15 دقيقة وبحال استمر التعادل فيتم اللجوء إلى الضربات الترجيحية (تُعرف رسمياً في القوانين ب"الضربات من نقطة الجزاء لتحديد أي فريق سيتأهل للمرحلة التي بعدها في البطولة الأهداف التي تُسجل في الأشواط الإضافية تُحسب في النتيجة النهائية للمباراة لكن الضربات من نقطة الجزاء تستخدم فقط لتحديد من يذهب للمرحلة التالية أي أن الأهداف التي تحرز من الضربات الترجيحية لا تحسب من النتيجة النهائية.

في المنافسات التي تستخدم نظام الذهاب والإياب، يتنافس الفريقان على أرضهما مرة، وتُجمع النتيجتين المتحققتين من المبارتين لتحديد أي فريق أحرز أهدافاً أكثر ويتأهل. لكن إذا كانت مجموع النتيجتين هو التعادل، يُستخدم قانون أهداف خارج القواعد لتحديد الفائز، ويتم تحديد الفائز عن طريق النظر إلى من سجل أهداف أكثر خارج أرضه. لكن إذا كان عدد الأهداف المسجلة في أرض الخصم لكلا الفريقين متساوي، يتم اللجوء حينها إلى الأشواط الإضافية والضربات الترجيحية لتحديد الفائز والمتأهل.

حاول مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم منذ أواخر تسعينات القرن العشرين وبدايات الألفية الثالثة تجربة طرق متعددة لإنهاء المباراة دون اللجوء إلى الركلات الترجيحية نظراً لأنها طريقة غير مرغوبة لإنهاء مباراة مثل إنهاء المباراة منذ الأشواط الإضافية حتى إذا لو تسجل هدف واحد في الأشواط الإضافية فتنتهي المباراة (الهدف الذهبي) أو أن فريق سجل هدفاً في الشوط الإضافي الأول وانتهى فيُعتبر الفريق فائزاً (الهدف الفضي) استُخدم الهدف الذهبي في بطولة كأس العالم من سنة 1998 حتى سنة 2002م وأول هدف ذهبي في كأس العالم كان في مباراة بين فرنسا و البارغواي سنة 1998 لتفوز فرنسا بهذا الهدف أول هدف ذهبي في مباراة مهمة جداً كان بين ألمانيا والتشيك في نهائي كأس الأمم الأوروبية لسنة 1996م  أما عن الهدف الفضي فقد استخدم في كأس الأمم الأوروبية لسنة 2004 وقد ألغى مجلس الاتحاد الدولي كلا هاتين التجربتين.

التسلل

التسلل هو أحد قوانين كرة القدم، وينص على أنه إذا كان اللاعب في موقف تسلل عند لمس الكرة أو تمريرها من قبل زميله في الفريق فإن هذا اللاعب يعتبر خارج نطاق اللعبة ويصبح غير فعّال يعتبر اللاعب متسللا إذا كان أقرب إلى خط المرمى من الكرة ومن اللاعب قبل الأخير من الفريق المنافس (في معظم الأحيان يكون حارس مرمى الفريق المنافس هو أخر لاعب واللاعب قبل الأخير هو آخر مدافع) وهذا ينطبق فقط إذا كان اللاعب في نصف الملعب الخاص بالخصم تجدر الإشارة إلى وجود اختلاف ما بين أن يكون اللاعب في "حالة تسلل" أو أن يرتكب اللاعب "مخالفة تسلل" فوجود اللاعب في حالة تسلل لا يعني أنه قام بمخالفة التسلل.