لقب دوري ابطال اوروبا

في مباراة كبيرة ومثيرة بين فريقين انجليزيين عملاقين لفاينال لقب اوروبي تقلد فريق تشيلسي الانجليزي اللقب القاري الثاني في تاريخة لبطولة دوري أبطال أوروبا اليوم السبت 29/ 5/ 2021م بعد فوزه بهدف نظيف على مواطنه فريق مان سيتي في المباراة التي أقيمت على استاذ دراغاو في مدينة بورتو البرتغالية وبحضور جماهيري لمناصري الفريقين تجاوز ال16الف مشجع وقد استغل اللاعب الالماني كاي هافرتز في الدقيقة 42 من زمن الشوط الاول تمريرة بينية من زميلة ماونت تجاوز بها حارس المان بمهارة واودع الكرة في الشباك مسجلاً هدف المباراة الوحيد وقد دخل لاعبي البلوز للمباراة واثقين من تحقيق اللقب كونهم قد فازوا على مان سيتي في منافسات هذا الموسم مرتين الاولى في منافسات الدوري والاخرى في كأس الاتحاد الانجليزي.

مجريات المباراة بين مان سيتي وتشيلسي

دخل الفريقان لارضية الملعب في الشوط الأول بحماس وخوف متزامنين من اللقاء لاهميته واستطاع كلا الفريقين خلق العديد من الفرص المهدورة والتي لم تعرف طريقها للشباك ففي الدقيقة الخامسة عشر أضاع فرنر كرة داخل منطقة الجزاء لتشيلسي بتسديدة ضعيفة امسكها بسهولة حارس السيتي ايدرسون وفي الجهة المقابلة اهدر فودين تمريرة عرضية له بمنطقة الجزاء في الدقيقة 27 سددها بدون تركيز فوق العارضة وقد تعرض مدافع البلوز سيلفا لاصابة اخرجتة من اللقاء وادخل توخيل اللاعب كريستنسن بدلا عنه في الدقيقة الاربعين وتبادلا الفريقين الفرص المهدرة باستمرار رغم تفوق تشيلسي خلال الشوط الاول.

مباراة فاينال دوري ابطال اوروبا

وفي الشوط الثاني دخل فريق مانشستر سيتي متحمساً لتعديل النتيجة فواصل الضغط واهار الفرص لما وجد امامه جداراً صلباً من لاعبي وسط ودفاع البلوز للدفاع عن مرماهم والمحافظة على النتيجة لصالحهم فعند الدقيقة 60 اصيب جناح السيتي الايمن كيفن باصابة منعتة من الاستمرار في المباراة اثر خطاء ضده مما اضطر المدير الفني للفريق غوارديولا الى تغييرة باللاعب غابرييل خيسوس الذي لم يكن في المستوى المطلوب واستمرت محاولات لاعبو السيتي ففي الدقيقة 63 لم يحتسب حكم المباراة ضربة جزاء من اصتدام الكرة بيد اللاعب جيمس بمنطقة جزاء البلوز بيد ريس جيمس في منطقة جزاء تشيلسي وكادت محاولة لعرضية لمحرز في الدقيقة 81 لم تجد لاعبي السيتي ابعدهاسسيزال لينقذ مرماه من فرصة خطيرة.

ومن خلال هجمة مرتدة سنحت للبلوز لمضاعفة النتيجة في الدقيقة 88 بتمريرة خطيرة من هافيرتز للمنفرد اللاعب بوليسيتش الذي اهدرها ومرت بجانب مرمي السيتي ومن فرصة الجزائري رياض محرز أن يعدل النتيجة في الثواني الاخيرة من الوقت بدل الضائع والمباراة بتسديدة يسارية خطيرة مرت فوق القائم فقد بها السيتي اخر طموحاته للتعديل واللقب.

معلناً حكم المباراة نهاية زمن المباراة بتفوق وتتويج نادي تشيلسي بطلاً للمرة الثانية في تاريخة بلقب دوري ابطال اوروبا لهذا الموسم وكان قد حقق اللقب الاول بفوزة على البايرن بضربات الترجيح في فاينال 2012م.